١- رحلة للتغيير و ليس محطة وصول

النضوج النفسي هو رحلة من التغيير و ليس محطة وصول

يُعدالتمتع بالنضوج النفسي والوصول إلى مستوى من الصحة النفسيةهدفًا لكل منَّا، لأنه يساعدنا أن نصبح في أفضل حالاتنا، ونستمتع بقدر كافٍ من الثقة في أنفسناونكون غير عُرضةٍ لأمراض العصرواضطرابات النفس مثل: القلق والاكتئاب والخوف،بل نكون قادرون على التحكُّم في انفعالاتنا ومشاعرنا، مما يساعدنا على بناء علاقات صحيحة وصحيَّة مع الآخرين. وبالتالي تكون شخصياتنا خالية من العجز ومن الانعزال الاجتماعي. وغيرها من سمات النضوج النفسي التي يتمنى كل منَّا الوصول إليها.وقد نُصاب بقدرٍ من الإحباط، عند قراءة أحد كتب الصحة النفسية، أو الاستماعإلى إحدى محاضرات النضوج النفسي، بسبب مقارنة أنفسنا بمقاييس النضوج النفسي الواردة بالكتب، وكم منها غير متوفر لديَّ، وكيف أصارع في تطبيق البعض الآخر؟

لذلك، يعجبني تعريف كارل روجرزللنضوج النفسي، وهو واحد من أعظم علماء النفس، عندما قال: “النضوج النفسي هو رحلة و ليس محطة وصول.

بمعنى أنه لا يوجد وضع معين أو مرحلة معينة يصل فيها الإنسان إلى النضوج النفسي الكامل. كما أكدَّ كارل روجرز أن النضوج النفسي هو أن يكون الإنسان في رحلة تغيير دائم ومستمر نحو صورة أفضل من الوعي والإدراك والتحكم في الانفعالات وإقامة العلاقات الاجتماعية السليمة. فالنضوج النفسي رحلة من التقدم المستمر، كأن أكون كل يوم في تقدم ملحوظ عن اليوم السابق من حيث، التحكم في الانفعالات، والتخلص من الميل إلى الاكتئاب، والتمتع بالثقة بالنفس. ويُعدُّ التقدُّم في رحلة التغيير الإيجابي هذه هو ما يسمى بالنضوج النفسي

فكر ...واتغير

ممكن نعرف رأيك ببساطة؟

ماهي الأشياء الي تغيرت في حياتك الوقت الي فات؟

شاركنا اجابتك واذا كانت تحتاج اي مساعده سوف نتواصل معك على الخاص

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *