اكتشف حقيقة العادة السرية، واعرف أخطارها

7غالبية من اختبروا العادة السرية مارسوها في بداية الأمر بطريقة غير مقصودة، ثم أصبحت مع الوقت عادةً يمارسونها عن قصد وبصفة دوريَّة. إذ يجد المراهق الذي يتعرض لضغوط ما، متعةً ولذةً في ممارسة العادة السرية؛ مما يجعله مرتبطًا بها أكثر وأكثر. ويزداد هذا الارتباط بالعادة السرية في هذه الأيام التي يسهل فيها الحصول على

مصادر للاستثارة الجنسية بسهولة عن طريق المواقع الإباحية المنتشرة على شبكة الإنترنت، فبضغطة زر واحدة يمكنه الوصول إلى صور وفيديوهات جنسية تساعده على الاستثارة الجنسية اللازمة لممارسة العادة السرية وتكمن خطورة هذه المواقع في احتوائها على بعض المواقع التي تعتمد على الاستثارة الجنسية بأساليب شاذة

مثل طريقة فيتيشية التي تحدث فيها الاستثارة الجنسية من خلال مداعبة أو لمس أو شم عضو غير جنسي (غالبًا يكون قدم المرأة)، أو طريقة المثلية الجنسية. وتتدفق المواقع الجنسية الشاذة هذه على زوَّارها دون توقف، مما يجعل التخلص منها شبه مستحيل ويزداد الارتباط والتعلق بها، خاصة إذا وجد فيها المراهق نوعًا مختلفًا من اللذة والمتعة يوفر له استثارة جنسية دائمة. ومع الوقت تصبح هذه الأمور جزءًا من شخصية المراهق الذي ينجذب إلى هذا النوع من الاستثارة الجنسية، فيجد نفسه مدفوعًا إليها دفعًا وربما يتحول إلى المثلية أو إلى تبني سلوك جنسي غير طبيعي وغير ما يحدث في العلاقة الجنسية داخل إطار الزواج. وهذا ما يؤكد خطورة تلك المواقع الجنسية

فكر... وأتغير

ممكن نعرف رأيك ببساطة؟

  1. المواقع الاباحية تزيد من ادمان العادة السرية …. ؟

شاركنا اجابتك واذا كانت تحتاج اي مساعده سوف نتواصل معك على الخاص

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.