٣- دور الرسائل أو الإعلانات

الرسائل أوالإعلانات من آخرين

توجد وسيلة أخرى خاطئة، يظن الكثيرون أن الله يتحدث من خلالها. ويتخذون قرارات مصيرية في حياتهم بناءً على هذه الوسيلة، وهي أن يقول لي أحدهم إن لديه رسالة لي من عند الرب

احذر من أن تسمح لأحد أن يخبرك ما يقوله الله لك. احذر من أن تضع نفسك في هذا الوضع؛ حتى لا تشعر أن الله يتكلم إليك حقًّا على لسان هذا الشخص. فعندما يريد الله أن يعلن لك مشيئته سيعلنها لك أنت مباشرةً، الله لا يعلن إرادته بهذه الطريقة

هذه الطريقة خطيرة جدًّا لأن لها عواقب وخيمة على الارتباط، فلا يجب أن تعتمد على رأي إنسان آخر

أعطي لنفسه الحق في أن يُملي عليك ما تفعله وما لا  تفعله 

يجب أن نتعلم، كيف يعلن الله إرادته بصورة حقيقية تظهر لنا مشيئته الحقيقية

فكر…. وأتغير

ممكن نعرف رأيك ببساطة؟

ماهو دور الرسائل والأعلانات؟

شاركنا اجابتك واذا كانت تحتاج اي مساعده سوف نتواصل معك على الخاص

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.